الأخبار والفعاليات

الراجحي: الكويت تغيث المحتاج في كل دول العالم

 العبدالغفور: تحويل الأسر المحتاجة إلى متعففة عبر التوظيف والتأهيل

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية بلد الخير الشيخ سعد الراجحي ان الكويت استطاعت ان تكون مركزا للعمل الإنساني وصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد قائدا للعمل الإنساني، وإن كانت الأمم المتحدة قد خصصت يوما للقضاء على الفقر فإن الكويت تغيث المحتاج وتسد حاجات الفقراء في كل بلدان العالم دوما، وقد اكتسبت سمعة عالمية لنشاطها الخيري، جاء ذلك لدى تدشين المبادرة الوطنية للقضاء على الفقر بالكويت «إغناء» التي نظمتها جمعية بلد الخير.

وقال الراجحي: إن جمعية بلد الخير تسعى الى التكامل في العمل الخيري والتنسيق مع الجمعيات الخيرية والمؤسسات للقضاء على الفقر في الكويت، وقد قمنا بحملة تواصل مع المؤسسات الخيرية والحكومية للترويج لهذه المبادرة. وأضاف: ان القضاء على الفقر حلم ولكن ليس بالمستحيل.

وقال ان «إغناء» هي طريق للقلوب الرحيمة والتي تريد عمل الخير.

وأعلن عن موقع وتطبيق إلكتروني للمشروع على الهواتف الذكية، وشكر الراجحي الحكومة على التسهيل للعمل الخيري وخصوصا وزارتي الشؤون والخارجية.

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم المشروع د.سعود الغانم ان الهدف من هذا المشروع هو توفير الحياة الكريمة لكل من وجد على أرض الكويت من مواطنين ومقيمين مسلمين وغير مسلمين.

وأكد ان قاعدة البيانات في المشروع تتمتع بالخصوصية وسرية المعلومات، وقال: إننا نسعى الى ان يكون للمبادرة مشاريع تنموية، وأشار الى ان مبادرة «إغناء» ما هي إلا لمحة وفاء.

مؤكدا ان جمعية بلد الخير جمعية غير ربحية هدفها تعزيز القيم وفتح الأبواب للعاطلين عن العمل.

وشكر الشيخ عبدالعزيز العبدالغفور نائب رئيس مجلس إدارة جمعية «بلد الخير» الحاضرين، وقال ان فريق إغناء تعجز الكلمات عن إعطائهم حقهم لما بذلوه من جهد، موضحا ان الفكرة قائمة على التطوع، ومع ذلك أبدع فريق إغناء بهذه المبادرة، وقال انه متفائل جدا بهذه الفكرة، مشيرا الى ان القضاء على الفقر مبادرة عالمية وأن الكويت هي الأقدر على الفقر داخلها.

وبين العبدالغفور آلية العمل وهي الدخول الى محافظات الكويت واحدة تلو الأخرى بهدف تغيير الأسر من محتاجة الى أسر متعففة.

وأضاف: سنطرق كل الأبواب ولو بالقليل، وأوضح ان المتطوعين من كل الشرائح في المجتمع، مؤكدا ان هذه المبادرة ستنجح بإذن الله تعالى.

وقال اننا نمد أيدينا لكل الشرفاء في العمل الخيري سواء الأهلي او الحكومي، وأعلن ان الفترة الزمنية للمشروع هي 5 سنوات، متوقعا انهم سيقضون على الفقر في أقل من هذه الفترة، واختتم الحفل بتكريم الجهات الداعمة للمشروع. 



الصفحة السابقة